Comments System

LightBlog

عَم جُمعة .. " عشان خاطر الرئيسة المشيرة الكريمة العظيمة ستنا السيدة زينب "


بسم الله الرحمن الرحيم

أيها الإخوة الأحباب مُتابعي شبكة عباقرة التلاوة
يُسعدنا أن نُقدم لكم هذا الموضوع الجديد

في ذكرى رحيل صاحب العبارة الشهيرة : ( علشان خاطر الرئيسة.. المشيرة.. الكريمة.. العظيمة.. ستنا السيدة زينب ) الحاج "جمعة حسن محمد الكومي" من مواليد قرية الجرايدة، مركز بيلا، بمحافظة كفر الشيخ ، في 17 أبريل 1948 م . كان يتردد على ساحات ومساجد آل البيت وأولياء الله الصالحين، وكان مسجد السيدة زينب أكثر المساجد التي أحبها الحاج جمعة، فكان يقول : "أحسست بكلام الشيخ صالح الجعفري في هذا المسجد دون غيره، مما جعلني دائم التردد عليه، خاصة أن المسجد يقصده كثير من قراء القرآن الكريم في مصر بما يُمكِـنُنِي من الاستماع إليهم مباشرة وجهاً لوجه، وفي إحدى المرات ومع نقل صلاة الفجر، وجدت شيئاً ما يدفعني ناحية (ميكروفون) الإذاعة وأقول بالقرب منه مديحاً للسيدة زينب، هو (علشان خاطر الرئيسة .. المشيرة .. الكريمة .. العظيمة .. ستنا السيدة زينب)، وأحسست براحة كبيرة، خاصة أنه نال رضا المُصَلين، بل القائمين على الإذاعة". وفي يوم الثلاثاء 12 يناير2016 م، وعن عمر ناهز 68 عامًا .. رحل عن عالمنا الشيخ / جمعة الكومي، وكان قد أوصى بدفنه خلف مسجد السيدة نفيسة رضي الله عنها فكان له ما طلب، وقد أقام بعض المحبين له عزاءا بجوار بيته بمساكن زينهم بالقاهرة. رحم الله الحاج جمعة الكومي، وأسكنه فسيح جناته. نسألكم قراءة الفاتحة على روحه الطاهرة. و إليكم حلقة مُسجلة مِن برنامج ( مع الناس ) بإذاعة القاهرة الكبرى ، يتحدث فيها الحاج جُمعة الكُومي عَن ذِكرياته مع ميكروفون الإذاعة المصريّة . أجري الحوار الإذاعيّ القدير أ. أبوبكر بدوي . فِي 27 ديسمبر 2015 م


# الموضوع مِن إعداد و تقديم فريق عمل عباقرة التلاوة #
فـَ لا تنسونا مِن صالح دعائكم

ليست هناك تعليقات